الاخبار

“الانتقالي الجنوبي”: الآمال بالسيطرة على صنعاء تحطمت.. وشبوة معرّضة للسقوط

نائب رئيس لجنة الحوار الخارجي في المجلس الانتقالي المدعوم إمارتياً يتخوّف من احتمال دخول القوات المسلحة اليمنية إلى شبوة، وعضو هيئة رئاسة المجلس يتحدث عن “تحطم الآمال” بدخول صنعاء.

  • المجلس الانتقالي الجنوبي يخشى تكرر سيناريو سيطرة “أنصار الله” على صنعاء

أعرب نائب رئيس لجنة الحوار الخارجي في المجلس الانتقالي المدعوم إمارتياً، أحمد عمر بن فريد، عن أسفه للتطورات التي تشهدها محافظة شبوة، مع اقتراب القوات المسلحة اليمنية من أطراف مديرية بيحان غربي محافظة شبوة الغنية بالنفط والغاز.

وقال بن فريد إن “الظروف العسكرية التي أحاطت بشبوة قبل إطلاق التحالف عاصفة الحزم في آذار/مارس 2015 والتي سمحت لقوات صنعاء بدخولها تتجدد مرة أخرى و تنذر بسيناريو مماثل”. 

وتمكنت القوات المسلحة اليمنية، بعد مواجهات عنيفة مع قوات هادي وتنظيم القاعدة، من السيطرة على أجزاء واسعة من مديرية نُعمان شرقي محافظة البيضاء.

من جانبه، قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، فضل الجعدي، إن هدف التحالف السعودي بالسيطرة على صنعاء “أصبح بعيد المنال، والوصول إليها يزداد بعداً كل يوم”.

وأشار الجعدي إلى تحطم ما وصفها بـ”الآمال العريضة بتحرير صنعاء” من قبضة الجيش واللجان الشعبية، موضحاً أن السبب في ذلك “هو اتجاه الشرعية الإخوانية بالمعركة نحو الجنوب وتسخير الإعلام والدعم والمال لتحرير المحرر”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *