الاخبار

فصائل وقوى فلسطينية تنعى القيادي أحمد جبريل “أبو جهاد”

فصائل وقوى فلسطينية، تنعى الأمين العام للجبهة “الشعبية لتحرير فلسطين​ – القيادة العامة” ​أحمد جبريل، الذي توفي اليوم في العاصمة السورية دمشق.

  • فصائل وقوى فلسطينية تنعى الأمين العام لـ “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين​ – القيادة العامة”

نعت فصائل وقوى فلسطينية، اليوم الأربعاء، الأمين العام لـ “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين​ – القيادة العامة” ​أحمد جبريل​، الذي توفي عن عمرٍ ناهز 83 عاماً.

حركة “حماس” تنعي الراحل جبريل

نعت حركة “حماس” ببيانٍ صادرٍ عن عضو المكتب السياسي للحركة حسام بدران، القيادي الفلسطيني الكبير أحمد جبريل.

وقال البيان إن وفاة القائد “أبو جهاد” جاءت بعد مسيرة حافلة بالبذل والعطاء لوطنه ولشعبه ولقضيته على مدار سنين طويلة.

وأضاف: “نسأل الله عز وجل أن يتغمّده برحمته ومغفرته الواسعة، وأن يُحسن عزاء عائلته وأبنائه وأهله وذويه ومحبّيه، وأن يرزقهم الصبر والسلوان”.

“الجبهة الشعبيّة” تنعى جبريل بعد تجربةٍ نضالٍ طويلة

وقال بيان الجبهة الشعبيّة: “لن ينسى شعبنا للقائد الشهيد أبو جهاد دوره الريادي في تأسيس وإطلاق الثورة الفلسطينيّة المعاصرة ودوره البارز في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينيّة، وفي تأسيس وتطوير العمل العسكري الفلسطيني المستند إلى علمٍ وخبرةٍ تجلّت في العديد من العمليات العسكريّة النوعيّة ضد الكيان الصهيوني، وفي المواجهات التي خاضتها الثورة الفلسطينيّة ضد مخططات تصفيتها ودفاعاً عن وجودها، وقدّم ابنه الأكبر جهاد على هذا الطريق”.

وأضاف البيان أنّ “رحيل القائد أحمد جبريل يُشكّل خسارةً لشعبنا ولحركته الوطنيّة ولعموم المناضلين والمقاومين في منطقتنا ولمحور المقاومة الذي حرص الراحل على تأصيله وتعميمه كخيارٍ نقيض لمحور التبعيّة والاستسلام والتطبيع في المنطقة”.

“حركة الجهاد الإسلامي”: جبريل قائدٌ تاريخي في مسيرة التحرير

كما وتقدمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، بالعزاء والمواساة لعائلة “القائد أحمد جبريل وأبنائه وقيادة وكوادر الجبهة الشعبية – القيادة العامة”، واصفةً القائد الراحل بـ”القائد التاريخي” في مسيرة التحرير التي يخوضها الشعب الفلسطيني ضد العدو الصهيوني.

وشددت “الجهاد” خلال بيانٍ لها على الاستمرار في نهج الصمود والثبات و طريق المقاومة والتحرير.

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يُعزي بوفاة جبريل

وعزّى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، في اتصالٍ هاتفي، الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة طلال ناجي، بوفاة القائد الفلسطيني، أحمد جبريل.

كما عزى عباس، في اتصال هاتفي آخر، بدر جبريل، نجل الفقيد، داعياً  الله عز وجل، أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويُلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

“ألوية الناصر صلاح الدين” رحيل جبريل خسارة للشعب الفلسطيني

ونعت “لجان المقاومة” في فلسطين وذراعها العسكري “ألوية الناصر صلاح الدين” ممثلة بأمينها العام أيمن الششنية، القائد الوطني الكبير أحمد جبريل، بقولها: “كانت فلسطين هدفه، وقدّم ابنه الشهيد جهاد جبريل على طريق القدس والحرية وكان مسؤولاً عن الكثير من العمليات الفدائية الأمنية ضد العدو الصهيوني المجرم”.

وأضاف البيان أننا “في لجان المقاومة نعتبر أن رحيل القائد أحمد جبريل يُشكّل خسارةً لشعبنا الفلسطيني المقاوم ولعموم المناضلين والمقاومين ولكافّة أحرار العالم”.

حركة “المجاهدين” الفلسطينية: الراحل جبريل تمسّك بدرب المقاومة

كما وتقدمت حركة “المجاهدين” الفلسطينية، ممثلة بأمينها العام أسعد أبو شريعة، وأعضاء مكتب الأمانة العامة وكافة كوادر وأعضاء الحركة، بـ”التعزية القلبية الحارة من شعبنا الفلسطيني والرفاق في قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة- لوفاة القائد الوطني الكبير أبو جهاد”.

وأثنت الحركة على مواقف الراحل الرافضة للاستسلام للصهاينة، والمتمسكة بدرب المقاومة، مستذكرة عمليات الجبهة البطولية ضد الكيان الصهيوني التي قادها بنفسه.

منظّمة الصاعقة: الراحل كان حليفاً مخلصاً لمحور المقاومة

وقالت “منظمة الصاعقة”، إن القائد الكبير أحمد جبريل “كان مقاوماً مؤسساً في الثورة الفلسطينية ومنظمة التحرير”.

وأضافت المنظمة في بيانٍ لها، إن “فقيدنا الكبير كان ملتزماً جذرياً بقيمنا ومبادئنا الوطنية وحليفاً مخلصاً لأصدقاء فلسطين”، مشيرةً أن الراحل كان “حليفاً مخلصاً لمحور المقاومة وعلى رأسها سوريا وإيران وحزب الله”.

وعصر اليوم، نعت الجبهة “الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة” أمينها العام أحمد جبريل “أبو جهاد” الذي وافته المنية، في إحدى مستشفيات العاصمة السورية دمشق.

يُشار إلى أن جبريل، آمن بفكرة الكفاح المسلح لتحرير فلسطين، وهو قياديٌ فلسطيني أسس “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة”، وهو أمينها العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *