الاخبار

موسوي: إرهابيون من الكرد تعاونوا مع الموساد والأميركيين لاغتيال فخري زاده

الدبلوماسي السابق والخبير الاستراتيجي أمير موسوي يقول في حديث إلى الميادين إن إرهابيين من الكرد شاركوا في اغتيال محسن فخري زاده بالتعاون مع قاعدة حرير الأميركية والموساد.

  • الدبلوماسي السابق والخبير الاستراتيجي أمير موسوي

قال الدبلوماسي السابق والخبير الاستراتيجي أمير موسوي، اليوم الأحد، إن طهران حصلت على معلومات عن تعاون إرهابيين من الكرد مع الموساد والأميركيين لاغتيال الشهيد محسن فخري زاده.

وأضاف موسوي للميادين، أن إرهابيين من الكرد شاركوا في اغتيال فخري زاده بالتعاون مع قاعدة حرير الأميركية والموساد. 

ولفت إلى أن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حذر القيادة في إقليم كردستان العراق بشأن وجود جماعات إرهابية على أراضيه، قائلاً إن “إيران ترصد التحركات الصهيونية والأميركية ولبعض الأنظمة العربية مع المرتزقة في إقليم كردستان”.

وأشار إلى أن “شمخاني كان أول من أكد استخدام الروبوت في عملية اغتيال العالم فخري زاده”، مضيفاً أن “إيران أحبطت عمليتي اغتيال لشخصيتين سياسية ونووية في فترة اغتيال فخري زاده”.

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية تفاصيل جديدة تتعلَّق بعملية اغتيال العالِم الإيراني البارز محسن فخري زاده، وقالت إنها تمّت بواسطة سلاح جديد عالي التِّقْنية، ومزوَّد بذكاء اصطناعي وكاميرات متعدِّدة تعمل عبر الأقمار الصناعية.

وذكرت الصحيفة، في تقرير مطوَّل لها نشرته يوم أمس السبت، أن “الموساد وعناصر وعملاء إسرائيليين حاولوا قتل العالِم النووي الإيراني محسن فخري زاده، طوال 14 عاماً مضت، حتى حانت اللحظة في شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، عن طريق الذكاء الاصطناعي والروبوتات”. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *