الاخبار

الكاظمي يعلن اعتقال المسؤولين عن الهجوم الانتحاري في بغداد

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يؤكد اعتقال جميع أعضاء الشبكة “الإرهابية” التي “خططت ونفّذت” الهجوم الانتحاري الذي وقع في بغداد.

  • الكاظمي مواسياً أحد عوائل شهداء انفجار مدينة الصدر

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قبل يومين من توجهه إلى واشنطن في زيارة رسمية، اعتقال جميع أعضاء الشبكة “الإرهابية” التي “خططت ونفّذت” الهجوم الانتحاري الذي وقع في بغداد، يوم الإثنين الماضي، وأسفر عن مقتل 30 شخصاً وإصابة أكثر من 50 آخرين بجروح. 

وأضاف الكاظمي في تغريدة على حسابه عبر موقع تويتر، اليوم السبت، أن “المسؤولين عن الهجوم الذي تبناه داعش سيعرضون اليوم أمام القانون وأمام شعبنا”، في إشارة إلى اعترافات يجري بثّها في وقت لم يحدد بعد، بحسب مصدر أمني. 

والتقى الكاظمي عوائل شهداء وجرحى التفجير الإرهابي في مدينة الصدر، مقدماً تعازيه ومواساته لعوائل الشهداء الضحايا، مؤكداً أنه وجّه لوزارة الصحة بتقديم كلّ سبل الدعم؛ من أجل سرعة شفائهم وتَكَفُّل من يحتاج العلاج في الخارج.

وكان قد هزّ مساء الإثنين، تفجير انتحاري في سوق الوحيلات في مدينة الصدر، وهو أحد أكثر أحياء بغداد فقراً واكتظاظاً، ما أثار غضباً وحزناً بين العراقيين، لا سيما أن غالبية الضحايا كانوا من الأطفال الذين يتبضعون استعداداً لعيد الأضحى. 

يأتي ذلك فيما يستقبل الرئيس الأميركي جو بايدن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي  في 26 تموز/يوليو الجاري في واشنطن، في ظل محادثات يجريها العراق مع الولايات المتحدة لوضع جدول زمني لـ”انسحاب قوات التحالف الدولي”.

كما وصل الخميس، وفد عراقي برئاسة وزير الخارجية العراقي حسين فؤاد، إلى العاصمة الأميركية واشنطن للقاء المسؤولين الأميركيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *