اخبار العرب

آلية جديدة لتحويل الزيارات التجارية لإقامة عمل

بشرى شعبان

كشف المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة أحمد الموسى عن أنه تلبية لاحتياجات سوق العمل في ظل التداعيات المرتبطة بجائحة ڤيروس كورونا ولإضفاء مزيد من المرونة على انتقال العمالة خلال فترة الجائحة، وتنفيذا لتوجيهات مجلس الوزراء في هذا الشأن، وفي ضوء التنسيق بين الهيئة واللجنة الوزارية لطوارئ كورونا ووزارة الداخلية، فقد تم إقرار آلية تتعلق بتحويل إقامة المستقدمين ببطاقات الزيارة التجارية إلى إقامة عمل طبقا لأحكام المادة (18) بحيث تتوافق هذه الآلية مع القرارات الصادرة عن الهيئة بشأن انتقال الأيدي العاملة من صاحب عمل لآخر.

وكشف الموسى على هامش الاجتماع الذي جرى مع ممثلي الاتحاد الكويتي لأصحاب المدارس الخاصة والمعاهد الثقافية تناول هذا الشأن، عن أنه بالتعاون مع وزارة الداخلية قد تم التوصل إلى إدخال تعديل على النظم الآلية بالجهتين بحيث يتم إصدار تصاريح عمل وبناء عليه تصدر أذونات عمل لأصحاب الزيارات التجارية. كما تم تأسيس تلك الآلية على الضوابط المعمول بها من جانب الهيئة، ومن ضمنها: الحصول على موافقة لجنة طوارئ كورونا، وبناء عليها ستتاح إمكانية تحويل سمة الزيارة التجارية إلى إقامة عمل عند إصدار تصريح العمل للعامل المتواجد داخل البلاد.

وقال إنه سيكون من شأن إقرار الآلية المشار إليها إمكانية الاستفادة من تحويل إقامات الأيدي العاملة أصحاب الخبرات من المسجلين على الزيارات التجارية التي يحتاج إليها أصحاب العمل، علما ان ذلك مرهون بالظروف الحالية لمواجهة جائحة كرونا المستجد.

وأشار إلى أنه تم بحث سبل تحويل إقامات للمدرسين المستقدمين بموجب الزيارات التجارية إلى إقامة عمل، خاصة في ظل الاستعدادات الجارية لبدء العام الدراسي الجديد، خلال اللقاء مع بعض ممثلي الاتحاد الكويتي لأصحاب المدارس الخاصة والمعاهد الثقافية، حيث تم اطلاعهم على التنسيق الذي تم مع وزارة الداخلية في هذا الشأن.

وأفاد الموسى بأن جميع جهود الهيئة مسخرة للتسهيل على كل الأنشطة العاملة داخل القطاع الأهلي من أجل تسيير مرافق الدولة الطبية والتعليمية والاقتصادية وغيرها من الأنشطة في ظل الظروف الحالية لجائحة ڤيروس كورونا المستجد، آملين أن ينعم الله على الكويت بالسلامة والأمان وعودة الحياة الى كامل طبيعتها في القريب العاجل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *