اخبار العرب

الكويت تنتظر خطابًا أمريكيًّا بشأن تورط اثنين من مواطنيها في دعم حزب الله

تنتظر الكويت خطاباً رسمياً من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بشأن ما ذكرته وزارة الخزانة الأمريكية مؤخرًا عن تورُّط مواطنين كويتيين اثنين ضمن شبكة لدعم وتمويل وغسل الأموال لمصلحة «حزب الله» و«فيلق القدس» التابع للحرس الثوري الإيراني.

وقالت مصادر حكومية مطلعة في تصريحات نقلتها صحيفة «القبس» الكويتية، إن الخارجية الكويتية لم يصلها حتى أمس أي خطاب رسمي من الجانب الأمريكي، بشأن القضية، موضحة أن ما ذكر في تقرير الخزانة الأمريكية ليس ملزماً؛ لأنه لا يأتي كقرار من مجلس الأمن «فيلق القدس».

وأشارت إلى أن الجهات المعنية في البلاد ستتحرى عن مصدر تلك الأموال، عبر التنسيق والتعاون فيما بين وزارات الداخلية والخارجية والمالية والتجارة، إضافة إلى البنك المركزي وعدد من الجهات الأخرى المعنية.

واستنفر تقرير الخزانة الأميركية عن تورُّط كويتيين في غسل الأموال وتمويل الإرهاب أعضاء مجلس الأمة أمس، إذ وجه النائب أسامة المناور أسئلة برلمانية إلى وزراء الداخلية والعدل والخارجية حول العقوبات التي أصدرتها وزارة الخزانة الأمريكية ضد أفراد كويتيين وكيانات اعتبارية كويتية.

وطلب المناور من وزير الداخلية تزويده بالبيانات المتعلقة، بمن وردت أسماؤهم في البيان المعلن من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية.

اقرأ أيضًا

قصة أول رحلة موثقة لعبور الربع الخالي قبل 91 عامًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *