اخبار العرب

شهود عيان عاصروا رشاش العتيبي يروون لأول مرة معلومات عن العصابة

استعرضت فضائية «MBC»، اليوم الخميس، في وثائقي معلومات تروى لأول مرة عن عصابة «رشاش العتيبي» الذي نشط كمجرم في ثمانينيات القرن الماضي، ونفذ العديد من عمليات السلب والنهب وقطع الطرق السريعة بين مدن المملكة بمعاونة مجموعة من اللصوص، وذلك مع شهود عيان عاصروا هذه الفترة.

وقال عبدالله التميمي، أحد المجني عليهم، في الوثائقي الذي يعرض على مدى 5 أيام في نشرة التاسعة، إنه شاهد ذات مرة في سفره حادثًا مروريا فتوقف ليفاجأ برشاش وعصابته الذين قاموا بأخذ المفتاح منه وتفجير سيارته بعد الاستيلاء على ما بها من نقود، مؤكدًا أنه نجا من الموت بعد إطلاق الرصاص عليه؛ حيث مرت الرصاصة بجانبه.

وأشار محافظ المجمعة سابقًا، حمد الخثلان، إلى أن الملك سلمان بن عبدالعزيز كلفه حينما كان أميرًا للرياض في ذلك الوقت، بتولي قضية رشاش وعصابته، مبينًا أن رشاش وعصابته لم يكن لديهم أي أهداف، وأعمالهم عشوائية غرضها السرقة والنهب؛ حيث دأبوا على تنفيذ أعمالهم ليالي على ضوء القمر.

وعرض الوثائقي الطريق الذي نفذ فيه رشاش أبرز عمليات السلب والنهب وقطع الطرق، وهو «نفود السر» الواصل بين شقراء والدوادمي، وهو الممر الحيوي للحجاج والمعتمرين والحركة التجارية في ذلك الوقت.

وقال صديق رشاش في ذلك الوقت، وُيدعى «سعود»: «أتمنى ألا يمر علي وال على شباب أمة محمد مثل ذلك الوقت العصيب»، مستعرضًا المعاناة التي عاشها في التنقل من مكان الآخر؛ ليحافظ على حياته.

يذكر أن «رشاش» مواليد عام 1960، ونفذ العديد من عمليات السلب والنهب وقطع الطرق، بمعاونة عدد من اللصوص، وقد تمكنت الأجهزة الأمنية من الإطاحة به بعد ملاحقة استمرت عدة أشهر، وتم تنفيذ حكم القتل به وبأفراد عصابته في عام 1989.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *