اخبار العرب

مسؤول يمني لـ«البيان»: الإمارات منبر لكشف الانتهاكات في المنطقة أمام مجلس حقوق الإنسان

شدد وكيل وزارة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان في اليمن، نبيل عبدالحفيظ، أن جهود الإمارات الدؤوبة في تعزيز حقوق الإنسان توج بفوزها بمقعد في مجلس حقوق الإنسان، مشيراً إلى أن شغل الإمارات ذلك المقعد من شأنه إعلاء صوت الحقيقة في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة.. ويعتبر ذلك الحضور الإماراتي منبراً لكشف الانتهاكات الحقوقية في المنطقة أمام المجلس.

ويستطرد المسؤول اليمني قائلاً: «لقد عانينا كثيراً كدول عربية في إطار مجلس حقوق الإنسان من خلال ضعف التمثيل والحضور داخل المجلس الذي يتكون من 47 دولة يتم تغييرها كل ثلاث سنوات.. وبالتأكيد فإن وصول أية دولة عربية هو دعم وإسناد مهم للقضايا العربية في المنطقة. 

ويقول وكيل وزارة حقوق الإنسان في اليمن في معرض حديثه مع «البيان»: «لذلك نحن دائماً ما نكون سعداء بوجود دول عربية في المجلس تدعم التصويت لصالح القضايا العربية، خصوصاً ونحن في اليمن في أمس الحاجة خاصة من الدول المؤيدة التي تأتي في إطار التحالف العربي لدعم الشرعية»، مشيراً إلى دور الإمارات في هذا الصدد «وبالتالي يمثل دخول الإمارات المجلس واحداً من الأخبار السعيدة بالنسبة لنا في اليمن، لأن ذلك يقوي من موقفنا وحضورنا وفهم المجتمع الدولي للقضية اليمنية ولفت الأنظار إليها.. ونتمنى التوفيق لأشقائنا في الإمارات، كوجهة مشرفة لأمتنا العربية في إطار مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة».
  
 
 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *